تقارير حول أكثر من 800 قاصر مغربي يعيشون بين السويد وألمانيا والدانمارك بشكل غير شرعي

تقارير حول أكثر من 800 قاصر مغربي يعيشون بين السويد وألمانيا والدانمارك بشكل غير شرعي

نشرت يومية “المساء”، أن  مكتب “الإنتربول” بالمديرية العامة للأمن الوطني توصل بتقارير تفيد بهجرة قاصرين من المغرب تتراوح أعمارهم ما بين 13 و17 سنة، نجحوا في الهجرة بطريقة فردية والتنقل عبر عدة دول أوروبية قبل الوصول إلى دول معينة كالسويد وألمانيا والدانمارك.
وأضافت الجريدة في عدد اليوم أن دولا تربطها علاقة بمكتب “الإنتربول” بالرباط أعلنت أن ما يقارب 800 شاب، بينهم قاصرون من شمال إفريقيا، خاصة من المغرب، تمكنوا من دخول أراضيها بطريقة غير شرعية، مما دفعها إلى التنسيق مع بلدانهم من أجل إعادتهم إلى ذويهم، خاصة أن البعض منهم يعيشون في الشوارع، مما يجعلهم فريسة سهلة لشبكات الجريمة المنظمة والدعارة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *