ترامب يصعد لهجته مجددا تجاه بيونغ يانغ

ترامب يصعد لهجته مجددا تجاه بيونغ يانغ

(وكالات)
اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الخميس أن تهديده كوريا الشمالية بـ “الغضب والنار” ربما “لم يكن قاسيا بما فيه الكفاية”.
وقال من نادي بدمنستر للغولف في ولاية نيوجرزي حيث يمضي إجازته “حان الوقت لأن يتحدث شخص ما بقوة من أجل سكان بلادنا وسكان دول أخرى”.
ورفض الرئيس الأمريكي الرد على سؤال عن احتمال توجيه ضربات وقائية إلى كوريا الشمالية لمنعها من تطوير برامجها النووية والبالستية.
وأضاف في حضور نائبه مايك بنس “لن ندلي بموقف في هذا الصدد. لن أقوم بذلك أبدا (…) سنرى ماذا سيحصل”.
وتابع “إذا قامت كوريا الشمالية بأي شيء، بما في ذلك التفكير في مهاجمة أناس نحبهم أو حلفائنا أو مهاجمتنا نحن، عليهم أن يقلقوا بالفعل”. وأضاف أيضا “وعليهم أن يقلقوا جدا جدا لأن أمورا لم يعتقدوا البتة أنها ممكنة ستلحق بهم”.
وكرر ترامب أن الصين، الشريك الاقتصادي الرئيسي لبيونغ يانغ، تستطيع أن تفعل “أكثر من ذلك بكثير” لممارسة ضغوط على حليفتها. وأبدى ترامب تفاؤله في هذا المعنى وقال “أعتقد أن الصين ستبذل جهدا أكبر (…) إنهم يعرفون رأيي. هذا الأمر لن يستمر على هذا النحو”.
من جهة أخرى، نقلت وكالة الأنباء الكويتية عن مصدر بوزارة الخارجية الكويتية قوله اليوم الخميس إن السلطات الكويتية بدأت اتخاذ إجراءات ضد كوريا الشمالية بما في ذلك وقف الرحلات المباشرة من بيونغ يانغ وإليها.
وقال المصدر المسؤول إن الإجراءات تشمل وقف منح تأشيرات دخول للعمال الكوريين الشماليين ووقف إصدار التراخيص التجارية.
وقالت الوزارة أيضا إنها أوقفت المعاملات المالية والقروض إلى كوريا الشمالية وحظرت كل الواردات من البلد الآسيوي وقللت أيضا عدد الدبلوماسيين الكوريين الشماليين في البلاد.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *