بنعتيق في اليوم الوطني للمهاجر :”أنا هنا لخدمتكم وأنتم في قلب إهتماماتنا “

بنعتيق في اليوم الوطني للمهاجر :”أنا هنا لخدمتكم وأنتم في قلب إهتماماتنا “

قال عبد الكريم بنعتيق الوزير المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة،  خلال اللقاء التواصلي الذي عقده مع  الجالية بهذه المناسبة في مقر ولاية الرباط بحضور  والي الجهة و المنتخبيين ” على أن الإحتفال باليوم الوطني للمهاجر هو إلتفاة كريمة من صاحب الجلالة لهذه الفئة من أبناء الوطن التي تعيش بالخارج، وأن الجالية المغربية تخلق إسثتناءا في العالم من خلال إرتباطها بالتوابث الوطنية و هي الدين و الوطن و الملكية”.
وأضاف الوزير “أن المغرب يعد ثالث دولة في العالم التي تولي إهتماما بالبنيات التحتية بنسبة 28 في المائة من الناتج الداخلي الخام بعد الصين وكوريا الجنوبية و أن هذا الإستثمار في البنيات التحتية ينعكس إيجابا و ستكون له قيمة مضافة على الإقتصاد الوطني  بمساهمتكم في هذا الإقلاع الإقتصادي الذي تشهده بلادنا”.
و أكد الوزير “على أن الوزارة ستعمل على تفعيل مختلف البرامج والأنشطة التي تم اعتمادها من أجل تشجيع استثمارات مغاربة العالم، فقد تم إرساء نظام متكامل لدعم الاستثمار المنتج ومواكبة مغاربة العالم الحاملين للمشاريع من خلال توفير المعلومة والتوجيه ومساعدة ومواكبة حاملي المشاريع، بالإضافة إلى تحديد أشكال الشراكة والتعاون الممكنة مع الفاعلين المحليين، حيث تم وضع خلية لدعم المستثمرين، وكذا قاعدة إلكترونية لتجميع المعطيات حول الاستثمار، هذا بالإضافة إلى إحداث “الجهة 13 ”  كجهة معنوية تهم جميع المقاولات المغربية التي تخضع لقانون غير مغربي بشراكة مع الاتحاد العام لمقاولات المغرب، المبادرة التي سيتم تفعيلها عن طريق إعداد أرضية إلكترونية وخلق شبكة اقتصادية واجتماعية تسهل التبادل وانخراط المقاولين من المغاربة المقيمين بالخارج في الديناميكية ودعم اسثتماراتهم ببلدهم ودعم الأوراش الكبرى للمغرب”.
إختارت الوزارة المنتدبة لدى وزير  الشؤون الخارجية والتعاون الدولي المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة تخليد اليوم الوطني للمهاجر الذي يصادف 10 غشت من كل سنة،  شعار: “استثمارات مغاربة العالم  الفرص و التحديات” وذلك للدور الذي يلعبه مغاربة العالم في إنعاش الإقتصاد الوطني، وذلك من خلال التحويلات المالية التي بلغت قيمتها خلال سنة 2016 ما يقارب 62.197 مليار درهم حسب مكتب الصرف، وكذا من خلال الإستثمارات المباشرة  والتي تسهل عملية تدفق الرساميل وخلق دينامية اقتصادية مهمة بالإضافة لخلق مناصب للشغل مباشرة وغير مباشرة.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *