لا كازيطا دي ريجيو الإيطالية تفضح “البوليساريو” وتكتب مات “الديبلوماسي إنذار قنبلة”

إيطاليا: ياسين بلقاسم

بمناسبة وفاة رئيس “البوليساريو” احمتو بن خليلي ولد محمد البشير نشرت جريدة لاكازيطا دي ريجيو الإيطالية مقالا طويلا عنونته “مات الديبلوماسي إنذار قنبلة”.

وسردت الجريدة أن عبد العزيز “كان بطل قصة “إنذار. قنبلة” تشبه “قصص شيكسبير” في فندق موراندي ذو الثلاثة نجوم حيث تحركت في منتصف الليل جميع الأجهزة الأمنية الإيطالية من شرطة وطنية ودرك وشرطة محلية ورجال الاستعلامات والمخابرات والجيش، لتطويق المنطقة وللبحث عن القنبلة، وعن أجنبيين تم الاستماع لهما الذين لم تكن لهم أية علاقة بالإرهاب.

وتضيف الجريدة، الواسعة الإنتشار في المنطقة أن مصالح الشرطة الإيطالية أكدت اليوم أن القصة كانت عبارة عن ضجيج فقط حيث لا إرهاب ولا تهديد.

وتفسر الجريدة أنه “في 17 يناير 2015 تم اخبار السلطات الأمنية بوجود قنبلة وبتواجد “مغاربيين” بجوازات سفر فرنسية في الفندق” فتحركت جميع الأجهزة للتحري.

وبعد شهرين تقريبا تبين أن احمتو قام بالفعل بزيارة خاصة للمدينة قصد العلاج لكنه جاء إلى المدينة بطريقة سرية يومين قبل موعد الفحوصات الطبية حيث كانت السلطات الأمنية على علم لضمان أمن المستشفى في التاريح المحدد للموعد الطبي.

وتضيف الجريدة أن السلطات الأمنية أقدمت على إخلاء فوري للفندق و”نقلت عبد العزيز إلى فندق آخر”، “وفي اليوم الموالي غادر إيطاليا”.

وقد أثار هذا المقال امتعاض وذهول عضو “البوليساريو” في مودينة.

وفي صلة بموضوع موته فقد نشر المناضل مصفى سلمى ولد سيدي مولود المفتش العام لشرطة البوليساريو المبعد من مخيمات تندوف إلى موريتانيا، صورة لقبر احمتو، بعد ان ودعه رفاقه زوال البارحة في منطقة بير لحلو المغربية، و عادوا إلى اﻻراضي الجزائرية، حيث تم اختيار إبعاد جثته عن مركز الحركة في المخيمات كما هو الحال للبصيري والبشير، ليخلو الجو للزعيم الجديد من قبر سيؤرقه.

italie

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *