بضعة صحافيين “ينتحلون صفة النقابة” لإصدار بلاغ تضليلي بإسم النقابة الوطنية للصحافة المغربية

بضعة صحافيين “ينتحلون صفة النقابة” لإصدار بلاغ تضليلي بإسم النقابة الوطنية للصحافة المغربية

أكدت مصادر نقابية أنه لا علاقة للنقابة الوطنية للصحافة المغربية ببلاغ أصدره بضعة صحافيين بداية الأسبوع الجاري انتحلوا فيه صفة النقابة من خلال استغلال إسمها ورمزها (اللوغو) دون سلوك المساطر الجاري بها العمل في مثل هذه الحالات ودون الرجوع للقيادة الشرعية للنقابة.
وأضافت المصادر نفسها فيما يشبه التوضيح للرأي العام الوطني والدولي ولقواعدها المشتغلة في مختلف المنابر عبر ربوع الوطن أن النقابة بريئة من ذلك البلاغ المخالف للقانون الذي لا تعرف خلفيات تحريره ولم تكن لمؤلفيه حتى الجرأة للكشف عن أنفسهم.
وأشارت المصادر كذلك إلى أن البلاغ المذكور يسيء لأصحابه قبل المس بنقابة ممتدة في الزمن والتاريخ المغربي بل وتضمن مغالطات وتدليسا غاية في الخطورة.
وكشفت المصادر النقابية ذاتها أن “منتحلي الصفة” هؤلاء اتصلوا بعدد من المنظمات الحقوقية للحديث بإسم النقابة الوطنية للصحافة المغربية قبل أن توصد الأبواب في وجوههم لكون تلك المنظمات تعترف فقط بالنقابة الشرعية وهياكلها الحقيقية والمنتخبة في مؤتمر حر وديمقراطي.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *