براءة يونس الشقوري المعتقل السابق بقاعدة غوانتانامو من التهم المنسوبة إليه

براءة يونس الشقوري المعتقل السابق بقاعدة غوانتانامو من التهم المنسوبة إليه

قضت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستئناف بالرباط، أمس الخميس، ببراءة يونس الشقوري المعتقل السابق بقاعدة غوانتانامو الأمريكية من التهم المنسوبة إليه.

وكانت غرفة الجنايات الابتدائية بالمحكمة ذاتها قد قضت في ماي المنصرم بالسجن خمس سنوات نافذة في حق يونس الشقوري بعد إدانته من أجل “تكوين عصابة إجرامية، والمس بسلامة الدولة الداخلية”.

وسبق لغرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا، قد قررت في يناير 2017 إحالة هذا الملف على غرفة الجنايات الابتدائية باستئنافية الرباط، بعدما قضت بعدم اختصاصها.

وكان الشقوري، الذي تم تسليمه للسلطات المغربية في شتنبر 2015، قد اعتقل في دجنبر 2001 بأفغانستان للاشتباه في علاقته بتنظيم القاعدة وبعد تسليمه للسلطات المغربية في شتنبر 2015، تم إيداعه في 23 شتنبر 2015 بالمركب السجني بسلا.

وبعد الاستماع إليه تفصيليا، أمر قاضي التحقيق بالمحكمة ذاتها، بمتابعته في حالة سراح مؤقت وذلك استجابة لملتمس دفاعه.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *