انخفاض الوفيات المرتبطة بمرض السيدا

انخفاض الوفيات المرتبطة بمرض السيدا

(وكالات)

قالت الأمم المتحدة، الخميس، إن أكثر من نصف المصابين بمرض نقص المناعة المكتسبة “الإيدز” يتلقون العلاج الآن، مشيرة إلى انخفاض معدل الوفيات المرتبطة بالمرض إلى النصف منذ 2005.

واعتبر برنامج الأمم المتحدة المعني بفيروس الإيذز في تقرير، أن هذه النتائج تثبت أن الحرب على المرض تؤتي ثمارها، مؤكدا على وجود هناك مؤشرات مشجعة في أفريقيا، القارة المنكوبة بالوباء، وفق “رويترز”.

وأودى المرض بحياة 35 مليون شخص على مستوى العالم، منذ ظهوره في ثمانينات القرن الماضي.

وأضاف التقرير أن شرق وجنوب أفريقيا يشهدان تراجعا في حالات الإصابة الجديدة بنسبة 30 في المائة منذ عام 2010، وطرأ تحسن أفضل في مالاوي وموزمبيق وأوغندا وزيمبابوي، حيث انخفضت حالات الإصابة الجديدة بنسبة 40 في المائة أو أكثر منذ 2010.

وكان من بين أكبر آثار الزيادة الكبيرة في برامج الفحوص والعلاج والوقاية الخاصة بالإيدز تراجع معدل الوفيات المرتبطة بالمرض بمقدار النصف تقريبا منذ 2005، ونتيجة لهذا التحسن أصبح مرضى الإيدز يعيشون لفترة أطول، وفي شرق وجنوب أفريقيا على سبيل المثال زاد متوسط العمر المتوقع بنحو عشر سنوات في الفترة من 2006 إلى 2016.

وفي 2016 كان 19.5 مليون من 36.7 مليون مريض بالإيدز لديهم القدرة على الحصول على العلاج وانخفضت الوفيات المرتبطة بالإيدز إلى مليون من 1.9 مليون في 2005.

لكن الأمم المتحدة حذرت من أن هذا التحسن لم يتحقق في جميع المناطق، ففي الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ارتفعت الوفيات المرتبطة بالإيدز بنسبة 48 في المائة، وفي وشرق أوروبا ووسط آسيا ارتفعت بنسبة 38 في المائة، فيما يرجع في الأغلب لعدم حصول المصابين بفيروس (إتش.أي.في) المسبب للمرض على العلاج.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *