الولايات المتحدة الأمريكية تلغي “الفيتو” عن الحوامض المغربية

 الولايات المتحدة الأمريكية تلغي “الفيتو” عن الحوامض المغربية

(و.م.ع)

ذكر المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، أن صادرات الحوامض المغربية تجاه الولايات المتحدة، استأنفت يوم الخميس 13 أكتوبر الجاري، بعد تعليق دام قرابة ثمانية أشهر.

وأوضح المكتب في بلاغ له، اليوم الجمعة، أن هذا التعليق كان بسبب وجود يرقات الفاكهة، المسماة “الذبابة المتوسطية” في شحنة من الكلمنتين تم تصديرها إلى الولايات المتحدة الأمريكية، التي لا تتساهل إزاء هذا النوع من الحشرات.

ومنذ إقرار ذلك التعليق الذي دام منذ فبراير 2016، أشار المصدر، إلى أنه تم عقد العديد من الاجتماعات والنقاشات بين المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية والسلطات الأمريكية المسؤولة عن الصحة النباتية، لإنهاء التعليق، مبرزا أن الطرفين اتفقا، على ضوء هذه النقاشات في يونيو 2016، على وضع مخطط عمل عملي لتدبير هذه المسألة.وأضاف أن هذا المخطط، الذي انخرطت فيه كافة الهيئات البيمهنية لزارعة الحوامض “ماروك سيتروس”، يفصل التدابير الإضافية المرتبطة بالصحة النباتية التي تم وضعها لتفادي تواجد هذه الذبابة في الحوامض المصدرة.

وأبرز، أنه وبعد زيارة التدقيق التي قام بها الخبراء الأمريكيون في شتنبر 2016 لمختلف مواقع الإنتاج بالمغرب، لوحظ احترام المقتضيات الواردة في المخطط، والتي دفعت السلطات الأمريكية المسؤولة عن الصحة النباتية إلى إصدار أوامرها في 13 أكتوبر 2016 برفع التعليق.

وتجدر الإشارة إلى أن الصادرات المغربية من الحوامض نحو هذا البلد، بلغت خلال الموسمين الفلاحيين 2013-2014 و2014-2015، متوسطا سنويا يقدر ب44 ألف طن.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *