النجم جون ويكليف يضيء سماء موازين ويهدي جمهوره باقة من أروع أغانيه

أكد نجم الهيب هوب العالمي جون ويكليف، اليوم السبت بالرباط، أنه ملتزم بالعمل لفائدة اللاجئين الهايتيين والمهمشين في بلاده.

وأضاف ويكليف خلال ندوة صحافية قبل الحفل، الذي سيحييه مساء اليوم الأحد، على منصة السويسي في إطار الدورة 15 لمهرجان موازين إيقاعات العالم انه توقف عن الانتاج منذ 2010 من أجل التفرغ لمساعدة شعبه الهايتي، وخصوصا اللاجئين.

وكشف ويكليف، الذي ينحدر من قرية صغيرة بهايتي، أنه يتطلع دائما الى ضمان التعليم للأطفال، مبرزا أن شعاره في الحياة هو “لا شيء مستحيل .. كل شيء ممكن”.

وقال إنه كان محظوظا باللقاء بأساطير من حجم مايكل جاكسون وويتني هوستون وبرينس، معربا عن أمله في أن يكون بدوره مصدر إلهام للشباب عبر العالم.

ووعيا بقيمة الموسيقى وتأثيرها، شدد ويكليف على أن “ما نستمع إليه حقيقي وما يؤديه الفنانون هو حياتهم الحقيقية”، داعيا إلى إعلاء قيم السلام وتقديم نموذج ايجابي لأجيال المستقبل.

وأوضح الفنان، الذي خسر السباق الانتخابي الرئاسي في بلاده، أن مسؤوليته تجاه بلاده لا تنحصر في الغناء بل في ايجاد الوسائل للتأثير في السياسات والتشريع والبرلمان “وهو ما لا يمكن تحقيقه بالفن فقط”، لهذا الغرض، يقول ويكليف، قدم ترشيحه للانتخابات الرئاسية قبل ان يعود للتفرغ للموسيقى بوصفها “سلاحا قويا” بإمكانه تغيير الأشياء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *