النجم المغربي سعد لمجرد يعانق الحرية بعد 5 أشهر من الاعتقال

النجم المغربي سعد لمجرد يعانق الحرية بعد 5 أشهر من الاعتقال

أعلن إيريك ديبون موريتي، محامي الفنان المغربي سعد لمجرد، خبر مغادرة “لمعلم” السجن اليوم الخميس، بعد قضاءه ما يزيد عن 5 أشهر من الاعتقال، بتهمة الاغتصاب.
وقال موريتي، في تصريح لموقع “هوفينغتون بوست المغرب”، إن سعد لمجرد سيغادر السجن اليوم الخميس، تحت المراقبة الإلكترونية، وسيظل في فرنسا إلى حين انتهاء أطوار محاكمته.

وحسب موقع وزارة العدل الفرنسية، فإن السوار الالكتروني يقوم على مبدأ “أن يظل الشخص في المنزل، وفق أوقات زمنية محددة من قبل القاضي. يتم وضع السوار في الكاحل. وفي حال غادر مكان إقامته في الأوقات المحددة، يتم إخطار ضابط السجن عن طريق جهاز إنذار عن بعد”.
يذكر أن لمجرد، جرى اعتقاله، في شهر أكتوبر الماضي، قبيل حفله، الذي كان مقرراً تنظيمه في قصر المؤتمرات، وكان دفاعه طالب ثلاث مرات المحكمة بتمتيعه بالسراح المشروط، غير أنها رفضته.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *