آخر الأخبار

المكتب السياسي للحركة الشعبية يتحاشى الخروج بموقف من المشاركة الحكومية

المكتب السياسي للحركة الشعبية يتحاشى الخروج بموقف من المشاركة الحكومية

عقد المكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية، اجتماعا يوم أمس، الثلاثاء، خصصه للإستماع لعرض الأمين العام للحزب امحند العنصر، حول لقائه برئيس الحكومة المعين من طرف الملك، والمتعلق بالمشاورات الأولية لتكوين تحالف حكومي.

ووفقا لبلاغ صادر عن المكتب السياسي و”بعد أن استمع أعضاء المكتب السياسي لعرض مسهب ودقيق حول ما دار بينـــه وبين عبد الإله بن كيران، حيث استعرض الأمين العام التجربة الحكومية المنتهية ومساهمة الحركة الشعبية في إنجاحها وكذلك ما تعتبره الحركة الشعبية كنقائص شابتها”.

وأضاف البلاغ ذاته، ” وأكدالأمين العام على ضرورة الأخذ بعين الإعتبار أولويات الحركة الشعبية ومناضليها في أفق أي مشاركة محتملة، وذكر بأن قرار المشاركة أو عدمه يبقى من صلاحيات المجلس الوطني الذي سيجتمع يوم 29 أكتوبر”.

وورد ضمن البلاغ ذاته، وبعد مناقشة مستفيضة وصريحة لأعضاء المكتب السياسي أكد الجميع  أنه يثمن مبادرة رئيس الحكومة بتخصيص أول لقاء له مع الأحزاب السياسية باستقبال الحركة الشعبية في شخص أمينها العام”، و”يسجل بارتياح كبير الأجواء الأخوية التي مر فيها هذا اللقاء والتجاوب الذي حصل بين الطرفين”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *