المغرب يمهل “البوليساريو” أياما معدودات للانسحاب بشكل كلي من الكركرات

(و.م.ع)
حذر السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، عمر هلال، أمس الجمعة بمقر الامم المتحدة في نيويورك، من أنه “لن تكون هناك عملية سياسية لتسوية قضية الصحراء، إذا بقي ولو أثر واحد للبوليساريو في الكركرات”.
وقال هلال، خلال مؤتمر صحفي، عقب مصادقة مجلس الأمن بإجماع أعضائه على القرار 2351، الذي يمدد لسنة واحدة مهمة بعثة المينورسو إلى غاية 30 أبريل 2018، “نمنح إدارة عمليات حفظ الأمن، وخصوصا المينورسو، الوقت خلال نهاية الأسبوع الجاري للقيام بكل ما هو متعين لإزالة أي أثر للبوليساريو بالكركرات”.
وجدد هلال، التأكيد على أنه “لن يكون هناك أي حوار مع أي كان، بما في ذلك الأمم المتحدة. ونحن كلنا ثقة في إدارة عمليات حفظ السلام والمينورسو. فهم من أكدوا هذا المساء رحيل جميع عناصر البوليساريو” من الكركرات.
وتابع الدبلوماسي المغربي، يضيف ذات المصدر، “نحن لا نرجو أن تتغاضى إدارة عمليات حفظ السلام والمينورسو عن الخداع والاحتيال”.
من جهة أخرى، أكد عمر هلال أن “المغرب يرحب بالمصادقة بالإجماع على القرار 2351، ويعرب عن خالص تشكراته للجانب الأمريكي لإعداد هذا النص والتفاوض بشأنه، والنجاح في المصادقة عليه بالإجماع”.
وأشار الدبلوماسي المغربي إلى أن هذا القرار “يشيد بالمبادرات التي يقوم بها المغرب، ويحث ويحمل في الوقت نفسه الأطراف الأخرى مسؤولية الامتثال للشرعية الدولية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *