المسيحيون المغاربة يدقون باب رئيس الحكومة سعد الدين العثماني

 

 

راسلت تنسيقية المغاربة المسيحيين رئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول ملف المغاربة المسيحيين لمعرفة مدى تفاعله مع الملف الذي تم تسليمه إلى الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان محمد الصبار.

وورد ضمن الرسالة التي جاءت على حد قول مرسليها في إطار “إحاطة العثماني علما بمسار ملفنا نحن المؤمنون المسيحيون من أصل مغربي”، “نتوجه لسيادتكم بهذه الإحاطة علما وعبركم إلى كل أعضاء الحكومة قصد الأخذ بعين الاعتبار مطالبنا الإنسانية البسيطة كمؤمنين مسيحيين مغاربة وهي المطالب التي قدمناها مؤخرا  للمجلس الوطني لحقوق الإنسان وهي مرفقة بهذه الرسالة في الكتاب التواصلي الذي سلمنا للسيد الأمين العام  للمجلس الوطني لحقوق الإنسان”.

وأضافت الرسالة “إننا نحن المسيحيون من أصل مغربي والقاطنين بالمغرب، المتشبثون بمغربيتنا والمستعدون للدفاع عن حوزة الوطن ضد أي محاولة للنيل منه؛ نعتبر التصريحات الملكية الأخيرة المتعلقة بالمعنى المنطقي والمعقول لمفهوم إمارة المؤمنين، والتي تعتبر أن الملك محمد السادس ملك المغرب، هو أمير لكل المؤمنين؛ على اختلاف مللهم ونحلهم ودياناتهم؛ بمثابة بوصلة لمرافعاتنا حتى تحقق مطالبنا. فتصريحات الملك تكريس لحقنا في الاعتقاد المكفولة بمضامين وأحكام الدستور المغربي والتي تتماشى مع التزامات المملكة المغربية في إعمال المواثيق الدولية لحقوق الإنسان”.

واختتمت الرسالة التي حملت توقيع منسق تنسيقية المسيحيين المغاربة بالقول “ندعوا الرب أن تنجحوا في مهامكم  كرئيس الحكومة المغربية التي نعول عليها لإحقاق حقوقنا كمؤمنين مسيحيين مغاربة”.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *