المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعرض وساطته في الريف

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يعرض وساطته في الريف

خرجت اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالحسيمة – الناظور، عن صمتها لعرض وساطتها بمنطقة الريف.
وجاء في بلاغ للجنة “متابعة للوضع المتأزم في الحسيمة والذي لم تنجح فيه المحاولات للوصول إلى حل، يبدأ بتفعيل سياسة التنمية الاجتماعية والاقتصادية الشاملة للمنطقة، والمبنية على الحوار، هذا الوضع الذي ينذر بالأسوأ في ظروف مازال التراجع عنها والاحتكام للعقل والتبصر والخروج من النفق متاحا، ولكون المرحلة امتحان عسير للجميع.
وأضاف البلاغ ذاته “وبعد أن أعلن الحراك ممثلا في لجنته الإعلام والتواصل في بلاغه المؤرخ في 15 ماي 2017، رغبته في الحوار في حالة تلقي دعوة رسمية لذلك.
وورد في البلاغ “فإن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، عبر آليته الجهوية، اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان، الحسيمة – الناظور ، وتطبيقا لمقتضيات المادة 9 من الظهير المحدث للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، 1.11.19، تعلن استعدادها للوساطة بين الحراك ممثلا في لجنته وكل من تكلفه والسلطات العمومية، وتفتح أبوابها للتنسيق وعقد لقاءات في مقرها بالحسيمة أو في مقر يختاره الطرفان.
وأوصت اللجنة عبر البلاغ بعدم اللجوء إلى استخدام القوة والحفاظ على السلم.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *