القضاء الإيطالي يفتح تحقيقا في قضية المهدي بنعطية

شرعت النيابة العامة الإيطالية في التحقيق في قضية “الإهانة العنصرية” التي تعرض لها الدولي المغربي المهدي بنعطية، مدافع نادي يوفنتوس، على هامش إدلائه بتصريح لقناة “راي سبور”، في أعقاب مباراة تورينو، الأسبوع المنصرم، ضمن الجولة 35 من “الكالتشيو”.

وأفادت صحيفة “توتو سبورت”، اليوم الأحد 14 ماي، أن النيابة العامة طلبت من القناة الإيطالية لائحة بكافة الأشخاص المتواجدين بالاستوديو التحليلي، سواء في “الكواليس” أو أمام الشاشة، من أجل تحديد هوياتهم والاستماع إليهم كل فردٍ على حدة.

وكان نادي السيدة العجوز وشبكة “راي” قد تراشقا الاتهامات فيما بينهما، ففيما قال الطّرف الأول إن الصوت صادر من القناة، ردّت هذه الأخيرة أن العبارة منبثعة من غرفة البث التابعة لملعب “يوفنتوس أرينا”.

هذا وأحْدثت العبارة العنصرية التي راح ضحيتها اللاعب البالغ من العمر 30 سنة جدلاً واسعا في الساحة الكروية الأوروبية وكذا العالمية؛ حيث جرى كيل الانتقادات للكرة الإيطالية بسبب تفشي واستشراء العنصرية.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *