القصة الكاملة لتوقيف قاصرين متهمين بسرقة هاتف سائحة إنجليزية بمراكش

نفت ولاية أمن مراكش بشكل قاطع الادعاءات والمزاعم التي تحدثت عن توقيف 110 قاصرين في قضية سرقة الهاتف المحمول لسائحة إنجليزية، وقدمت الضحية بصفة زوجة سفير بإحدى الدول الأوروبية.

وأوضحت ولاية أمن مراكش، في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن الدائرة الأولى للشرطة بمراكش توصلت يوم 6 يونيو الجاري بشكاية من سائحة إنجليزية، ولجت المغرب يوم 4 يونيو الجاري في إطار رحلة سياحية، ولا تربطها أية علاقة زوجية بممثل ديبلوماسي أو قنصلي معتمد بالمغرب، وأوضحت فيها أنها كانت ضحية سرقة هاتفها المحمول من طرف قاصرين يمتهنون التسول، مدلية بأوصافهما وعلاماتهما التشخيصية المميزة.

وأضافت أن التحريات التي باشرتها مصالح الأمن الوطني أسفرت عن توقيف سبعة قاصرين تتوفر فيهم بعض الأوصاف التي أدلت بها الضحية، ليتم التعرف على أحدهم باعتباره المشتبه فيه الرئيسي، والذي عثر بحوزته على الهاتف المسروق، بينما تم إخلاء سبيل الباقي لعدم وجود قرائن تؤكد ارتباطهم بهذه النازلة.

كما أشار البلاغ إلى أنه تم تقديم القاصر المشتبه فيه أمام النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمراكش يوم 7 يونيو الجاري، بينما تم تسليم الهاتف المسروق لمالكته.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *