العماري: “ليست هناك أي دولة عميقة ولم يسبق لي أن تلقيت تعليمات أو هاتفا من أي أحد”

قال إلياس العماري، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، “ليست هناك أي دولة عميقة وما عمر جاني شي تلفون من شي حد رغم أنني اشتغلت ضمن الهاكا والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية ودبرنا ملفات مهمة، دابا الوزير كيدوز 10 سنين وملي كيخرج كيقول ليك ما خلاونيش نخدم هل يعقل هذا الكلام”.

وأضاف العماري الذي يحل في هذه الأثناء ضيفا على مبادرة تيزي بثانوية ليون الافريقي بالدار البيضاء، عند سؤاله بخصوص تحركاته في إطار الدبلوماسية الموازية”مبادراتي الشخصية ومبادرة الحزب في الشق الدبلوماسي تعد مجهودا فرديا وشخصيا رغم الكثير من الجدل بسبب الجهات التي اخترت الانفتاح عليها كأمريكا الجنوبية مثلا حيث يوجد خطاب مغاير وضد المغرب وفي السنوات الأخيرة، جميع الجولات التي قمت بها في كل القارات باسم الحزب كانت مدروسة ولم أتلقى الضوء الأخضر من أي جهة ففي زيارتي لكوردستان انتزعت مواقف إيجابية لصالح المغرب، ومواقف الكوردستانيين مساندة للمغرب وقضاياه لكن للأسف الحكومة المغربية لم تلعب هذه الورقة وتوظفها لخدمة قضايا المغرب”.
واستطرد العماري في الندوة التي حملت عنوان “السياسيون في لقاء مع الشباب” قائلا، “في الحزب جئنا لندافع عن المسلمين ضد الإسلاميين فالمسلم يسعى إلى الجنة والإسلامي هو من يعمل من أجل حصد مقعد في الحكومة على حد تعبير كاتب مصري”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *