الطالبة التي أصيبت في إطلاق النار على مقهى بمراكش بصحة جيدة

الطالبة التي أصيبت في إطلاق النار على مقهى بمراكش بصحة جيدة

أكدت الطالبة في كلية الطب والصيدلة بمراكش، التي أصيبت مؤخرا بعيار ناري خلال الهجوم الذي تعرضت له بأحد المقاهي بمراكش، أن صحتها على ما يرام وأنها تتماثل للشفاء كليا.

وأضافت في ندوة صحفية نظمت أمس الثلاثاء بالمصحة التي أشرفت على العملية الجراحية، شارك فيها طاقم طبي مغربي متمرس، لتنوير الرأي العام الوطني أنها خضعت لعملية جراحية دقيقة تمت بنجاح وفي ظروف جيدة تحت إشراف فريق طبي متكامل برئاسة البروفيسور داعلي المصطفى.

وخلال هذه الندوة، التي حضرها الطاقم الطبي الذي أشرف على العملية الجراحية وأفراد أسرتها، نوهت الطالبة، وهي في السنة الخامسة في كلية الطب والصيدلة بمراكش، بالجهود التي بذلها الطاقم الطبي سواء على المستوى العلاجي أو النفسي.

ومن جانبه، أوضح البروفيسرو داعلي المصطفى أن العملية الجراحية التي خضعت لها الطالبة مرت بطريقة جيدة وأنها تتماثل للشفاء كليا وأنها ستلتحق بمدرجات الكلية خلال الأيام المقبلة، منوها بالجهود التي بذلها الطاقم الطبي المغربي بمختلف تخصصاته لإنقاذ حياة هذه الطالبة.

وأشار البروفيسور إلى أن الجريح الثاني الذي تعرض للإصابة في هذا الهجوم، قد تماثل للشفاء وغادر المصحة ويتمتع حاليا بصحة جيدة.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *