الشرطة الألمانية تستبعد الطرح الإرهابي في حادث الطعن بالحافلة

الشرطة الألمانية تستبعد الطرح الإرهابي في حادث الطعن بالحافلة

أعلنت شرطة ولاية شليزفيغ هولشتاين الألمانية  أنها حددت هوية الجاني المشتبه به في حادث الاعتداء على ركاب حافلة بمدينة لوبيك بعد ظهر اليوم الجمعة 20 يوليوز، مستبعدة فرضية الإرهاب في الاعتداء.

 

وقالت الشرطة في “تغريدة” لها على موقع” تويتر”، إنه “في الرابعة والثلاثين من العمر، ألماني الجنسية”، يقيم في مدينة لوبيك.

 

وأضافت الشرطة أنه لا توجد قرائن على أن المعتدي قد تحول نحو التطرف، مشددة على أنه “لا توجد حتى الآن أية إشارات على وجود خلفية إرهابية للاعتداء”، دون أن تكشف عن دوافع الاعتداء.

 

وقالت متحدثة باسم الادعاء العام بالولاية في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير داخلية الولاية وقادة الشرطة المحلية، إن المشتبه به سيقدم، صباح غد السبت إلى قاضي التحقيق لإصدار مذكرة اعتقال بحقه. ويعتزم الادعاء العام إصدار أمر بإلقاء القبض على الجاني بتهمة الشروع في إضرام حريق عمدا والاعتداء الجسيم على الآخرين.

 

وأشارت المتحدثة إلى أن المشتبه فيه ولد في إيران إلا أنه حصل على الجنسية الألمانية منذ أعوام عديدة، ويعيش في لوبيك.

 

وكانت شرطة الولاية الشمالية أعلنت أن عددا من الأشخاص أصيبوا بجروح بعد أن هاجم رجل بسلاح أبيض ركاب حافلة بشكل عشوائي بعد ظهر اليوم الجمعة في مدينة لوبيك، شمال ألمانيا.

 

وقالت الشرطة في “تغريدة” على” تويتر” “وقع حادث في حافلة في لوبيك كوكنيتز ما أدى إلى إصابة عدد من الأشخاص بجروح، ولم يقتل أحد، وألقي القبض على المعتدي وهو قيد الاعتقال”.

 

وأفادت صحيفة “لوبيكر ناخريشتن” المحلية أن اثنين من بين 14 جريحا في حالة خطيرة، وأن الجاني المشتبه به قد تم اعتقاله.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *