السجن لموظفين بالمحافظة العقارية متهمين بالنصب على مستثمر أمريكي

قضت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمراكش، أمس الخميس، في حق أربعة موظفين يشتغلون بمصلحة المسح العقاري التابعة للوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والخرائطية بسيدي يوسف بن علي بمراكش، بأحكام بين الإدانة والبراءة، بعد متابعتهم من أجل التزوير والنصب والاحتيال على مستثمر مغربي يحمل الجنسية الأمريكية، وتلقي رشوة بقيمة 600 ألف درهم.

وقضت المحكمة في حق موظفين اثنين بسنة ونصف حبسا نافذا لكل واحد منهما، في حين قضت ببراءة موظفين آخرين.

وتعود تفاصيل هذه القضية عندما أنجز الضحية مشاريع استثمارية بمدينة مراكش، من خلال افتتاح مشروع سياحي عبارة عن مجموعة من فيلات شرع في استغلالها بشكل عادي منذ سنة 2009، قبل أن يتلقى اتصالا من موظفين تابعين للوكالة المذكورة، الذين اقترحوا عليه تخصيص صك عقاري مستقل لكل فيلا من الفيلات مدعين أن قيمة الفيلات ستتضاعف أكثر ليسلمهم المبلغ المتفق عليه، إلا أنهم ظلوا يماطلونه إلى غاية اكتشاف أنهم نصبوا عليه ليقرر إيداع شكاية ضدهم لدى النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بمراكش.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *