الدعوة إلى تطوير السياحة لمواجهة الاختلالات التي تهدد جهة الداخلة

دعا رئيس جامعة محمد بن عبد الله بفاس، عمر الصبحي، إلى تفعيل مشروع ترابي وسياحي وبيئي مندمج لمواجهة الاختلالات البيئية الممكنة التي تهدد جهة الداخلة وادي الذهب، المتمثلة أساسا في التصحر وتدهور المجال البيئي، ومشاكل الصيانة، والهجرة القروية وتراجع مردودية بعض القطاعات.

وطالب الصبحي، في كلمة خلال تقديمه لعرض حول “خليج الداخلة المنظومات البيئية، التوازن وآفاق التنمية السياحية” خلال التظاهرة العلمية التي نظمتها أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، بتأطير المبادرات المتعلقة بالتعمير، ووضع مشاريع مطابقة للنمط المعماري الصحراوي، حتى نحافظ على التراث، وإعادة تأهيل السكن بهذه المناطق لتلبية حاجيات ومتطلبات كل الطبقات الاجتماعية.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *