الحركة التصحيحية داخل حزب ضريف تلتحق بحزب شباط على مشارف الانتخابات

علم موقع “المغربي اليوم”، من مصادر حزبية أن أعضاء الحركة التصحيحة لحزب الديمقراطيون الجدد الذي يقوده محمد ضريف، قد اندمجوا داخل حزب الاستقلال بعد صراعات طويلة مع ضريف وإيجاد صعوبة في تأسيس حزب جديد.

وأضافت المصادر ذاتها أن تصحيحي حزب الديمقراطيون الجدد الذين يتزعمهم عبد الرزاق المنفلوطي وعدد من أعضاء المكتب السياسي والمجلس الوطني لحزب الديمقراطيون الجدد التحقوا قبل أيام بحزب الاستقلال على أمل الحصول على تزكيات تمكنهم من الترشح خلال الانتخابات المقبلة بإسم حزب الميزان.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن عبد الرزاق المنفلوطي دخل في مفاوضات شاقة مع الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط، لإقناعه بالحصول على التزكية لفائدته ولفائدة باقي الملتحقين معه بحزب الاستقلال، وهو الأمر الذي يخلق هذه الأيام جدلا واسعا في صفوف المناضلين القدامى بحزب الاستقلال بالدار البيضاء.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *