الاتحاد الافريقي يرحب بمصادقة مجلس الأمن على القرار 2351

(و.م.ع)
رحبت مفوضية الاتحاد الافريقي بمصادقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بإجماع أعضائه، على القرار 2351 (2017) حول الصحراء، الذي يمدد مهمة المينورسو لمدة سنة.
وذكر بلاغ للمفوضية، نشر أمس الأحد 30 أبريل، بأديس أبابا، أن “رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، موسى فكي محمد، يرحب بمصادقة مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بإجماع أعضائه على القرار 2351 (2017) الذي مدد مهمة المينورسو إلى غاية 30 أبريل 2018″.
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي، في هذا البلاغ، إنه يشيد ب”الروح البناءة” و”التصميم” التي سادت خلال مداولات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة من أجل السير قدما في مسلسل السلام بالمنطقة، معربا عن مساندته، في هذا الصدد، ل”تصميم” الأمين للأمم المتحدة على إعادة إطلاق مسلسل المفاوضات قصد “التوصل إلى حل لهذا النزاع”.
يذكر أن مجلس الأمن كان قد مدد، يوم الجمعة، بإجماع أعضائه لمدة سنة مهمة المينورسو، كما كرس مرة أخرى، تفوق المبادرة المغربية للحكم الذاتي بالصحراء، واصفا ب”الجدية” و”ذات المصداقية” الجهود التي يبذلها المغرب للسير قدما في المسلسل الرامي إلى التوصل إلى تسوية لهذه القضية.
وجددت الهيئة التنفيذية للأمم المتحدة، في قرارها رقم 2351، دعوتها “الأطراف والدول المجاورة إلى التعاون بشكل كامل مع الأمم المتحدة، ومع بعضها البعض، وتعزيز التزامها لوضع حد للمأزق الراهن، وإحراز تقدم نحو إيجاد حل سياسي”.
وجدد المجلس، من جانب آخر، طلبه بخصوص “تسجيل” الساكنة بمخيمات تندوف، في جنوب غرب الجزائر، مشددا على “ضرورة بذل جهود في هذا الصدد

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *