الاتحاد الاشتراكي يصف قانون تشغيل القاصرات بـ”المتخلف” و”الرجعي”

عبر المكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي عن رفضه المطلق للمقتضى الذي ورد في مشروع قانون العمال المنزليين، والمتعلق بـ”تشغيل القاصرات، دون سن السادسة عشرة، الأمر الذي يشكل انتهاكا لكل الالتزامات الدولية للمغرب، مثل اتفاقية حقوق الطفل والبروتوكوليين الملحقين بها، بالإضافة إلى مخالفة روح الدستور”.

وشددت قيادة الحزب خلال اجتماعها مساء يوم أمس بمقر الحزب بالرباط، على “ضرورة التصدي لهذا المقتضى الخطير الذي يكرس ممارسات السخرة، ويضفي طابعا من الشرعية على سلوكات مقيتة، نتجت عنها مآسي واعتداءات واغتصاب لحقوق الأطفال، في التمدرس والكرامة والحماية الاجتماعية”. مبرزة أن الحزب “قرر مواجهة هذا الموقف المتخلف والرجعي للحكومة بمختلف الأشكال القانونية والنضالية”.

ودعا الحزب ضمن بلاغ صادر عقب هذا الاجتماع توصل “المغربي اليوم”، بنسخة منه، إلى “ضرورة مواصلة التعبئة على كافة المستويات، من أجل التصدي للمخططات الرامية إلى تأبيد النزاع حول موضوع الصحراء المغربية، باختلاق مشاكل جديدة، ومحاولة العودة إلى الوراء بهذا الملف، قصد ابتزاز المغرب وتوفير أجواء اللااستقرار في المنطقة”.

وطالب البلاغ ذاته بـ”إستحضار الأحداث الأليمة التي حصلت يوم 16 ماي 2003، والتي ذهب ضحيتها عشرات الابرياء معتبرا أن الارهاب أصبح اليوم آفة حقيقة، تستوجب التعبئة العامة من طرف كل قوى المجتمع المتشبعة بمبادئ الديمقراطية والقيم الانسانية، للتصدي للفكر المتشدد الذي يمثل المرجعية الثقافية للإرهابيين”.

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *