الاتحاد الاشتراكي في ورطة بعد فقدان فريقه البرلماني بمجلس النواب

الاتحاد الاشتراكي في ورطة بعد فقدان فريقه البرلماني بمجلس النواب

بات حزب الاتحاد الاشتراكي بدون فريق نيابي داخل مجلس النواب، وذلك بعد أن قضت المحكمة الدستورية في قرار نشر اليوم بإسقاط المقعد البرلماني لمحمد بلفقيه عن دائرة سيدي إفني.

وصار الفريق النيابي لحزب الاتحاد محتاجا إلى البحث عن توافقات جديدة والبحث عن “تخريجة” لكي يحافظ على الاستفادة من الامتيازات المخصصة للفرق البرلمانية والتي قد يجعلها فقدان الحزب لهذا المقعد في مهب الريح.

ووضع هذا القرار حزب الاتحاد الاشتراكي في ورطة وحرج كبير خصوصا وأنه هو من يترأس مجلس النواب فكيف يعقل إذن أن يكون رئيس مجلس النواب منتميا لحزب بات بدون فريق نيابي؟.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *