قبل المقال

افتتاح الدورة الـ17 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش

افتتاح الدورة الـ17 للمهرجان الدولي للفيلم بمراكش

افتتحت مساء اليوم الجمعة بقصر المؤتمرات بمراكش، فعاليات الدورة الـ 17 للمهرجان الدولي للفيلم، وذلك بحضور ألمع نجوم الفن السابع المغاربة والأجانب، إلى جانب شخصيات مرموقة من عوالم الثقافة والإعلام والفن.
وكما جرت العادة كل سنة منذ 2001، عبر السجادة الحمراء لهذه التظاهرة السينمائية المرموقة عدد من كبار أسماء السينما العالمية والعربية والوطنية، من ممثلين، ومخرجين، وفنانين متعددي المواهب قادمين من كل بقاع العالم، والذين أنارت بهم سماء المدينة الحمراء.

بعد المقال

ومن بين هؤلاء النجوم، الإيطالية “مونيكا بيلوتشي”، وديفا السينما المصرية الفنانة “يسرا”، والممثل الأمريكي الدنماركي “فيغو مورتنسن”، بالإضافة إلى فنانين مغاربة أبرزهم “عبد الله فركوس” ابن مدينة مراكش، وأيضا “عزيز دادس”، و”محمد الجم”، و”أسماء الخمليشي”، وغيرهم من نجوم السينما المغربية.

وشهد حفل الافتتاح، التقديم الرسمي لأعضاء لجنة التحكيم، التي تضم على رأسها المخرج الأمريكي جيمس غراي، وكل من الممثلة الهندية إليانا دوكروز، والمخرجة المغربية تالا حديد، والمخرجة والفنانة التشكيلية اللبنانية جوانا حاجي توما، والممثلة الأمريكية داكوتا جونسون، والمخرجة البريطانية لين رامسي، بالإضافة إلى الممثل الألماني دانييل بروهل، والمخرج الفرنسي لوران كانتي، والمخرج المكسيكي ميشيل فرانكو.

وفي كلمة افتتاحية، عبر المخرج الأمريكي، جيمس غراي، عن سعادته بترأس اللجنة الرسمية للمهرجان، كما نوه بأعضاء اللجنة الشابة والموهوبة، حسب وصفه، معبرا عن عميق شكره لصاحب الجلالة الملك محمد السادس وصاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، معتبرا أن ترأس سموه للجنة تحكيم هذه الدورة “هو مسؤولية كبيرة”.

وقال المخرج العالمي “إنه لشرف عظيم لي أن يقع الاختيار على شخصي لرئاسة لجنة التحكيم وأن أجدد الوصل للمرة الثالثة بهذا المهرجان الكبير”، ليعلن بعدها عن الافتتاح الرسمي للدورة الـ17، قبل أن يعلن أعضاء اللجنة كل بلغته الأم عن الافتتاح.

وستكون هذه الشخصيات التسع، مكلفة على مدى ثمانية أيام بمهمة الفصل بين الأفلام الـ 14 المشاركة في المسابقة الرسمية واختيار الشريط الذي يستحق النجمة الذهبية 2018. كما ستعطي هذه الشخصيات، المعروفة بمهنيتها على الشاشة الكبيرة، وجهة نظرها بخصوص مجموعة من الأفلام تتكون أساسا من الشريط الأول أو الثاني لأصحابها.

وعرف هذا الحفل تقديم الأفلام الـ 14 المشاركة في المسابقة الرسمية. ويتعلق الأمر بالفيلم المكسيكي “الفتيات الطيبات” للمخرجة أليخاندرا ماركيز أبيال، والفيلم الأمريكي “دايان” للمخرج كنت جونز، والفيلم المكسيكي “الخادمة” للمخرجة ليلا أفيليس، والفيلم التونسي “في عينيا” للمخرج نجيب بالقاضي، والفيلم الصيني “أيام الإختفاء” للمخرج تشو شين، ثم فيلم “روخو” للمخرج بينيامين نايشتات.

كما عرف الحفل تقديم كل من الفيلم المصري “لا أحد هناك” لمخرجه أحمد مجدي، والفيلم النمساوي “جوي” للمخرجة سودابي مورتيزاي، وفيلم “الحمولة” للمخرج أوغنيان غلافونيش، والفيلم الياباني “الثلج الأحمر” في أول عرض عالمي له للمخرج ساياكا كاي، والفيلم البلغاري “إيرينا” للمخرجة ناديجدا كوسيفا، والفيلم المغربي السويسري “طفح الكيل” للمخرج محسن بصري، وفيلم “كاشا” للمخرج حجوج كوكا، ثم الفيلم الألماني “كل شيء على ما يرام” للمخرجة إيفاتروبيش.

وفي ختام الحفل، جرى عرض فيلم “على باب الخلود”، وهو فيلم “سيرة ذاتية” عن حياة وأعمال الرسام الهولندي الشهير فانسنت فان خوخ، من إخراج جوليان شنابل، أحد أشهر الفنانين والمخرجين المعاصرين، والذي يشارك فيه ثلة من الأسماء اللامعة في عالم التمثيل.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *