اعتقال شخص إضافي يشتبه في علاقته باعتداء مانشستر ببريطانيا

(وكالات)
أوقفت السلطات البريطانية السبت شخصا يشتبه في علاقته باعتداء مانشستر الذي أوقع نحو 22 قتيلا، وفق ما أعلنت الشرطة السبت، فيما لا يزال 11 شخصا آخرين موقوفين في إطار التحقيق.
قالت شرطة مانشستر السبت إنها أوقفت  رجلا في الرابعة والعشرين من العمر في إطار التحقيق في الاعتداء الذي وقع في 222 ماي في صالة للحفلات في المدينة وأسفر عن سقوط 22 قتيلا. وهي بذلك عملية التوقيف السابعة عشرة وجرت في حي راشولم بجنوب شرق مانشستر.
وما زال 11 رجلا موقوفين في إطار التحقيق في هذا الاعتداء، بينما أفرجت الشرطة عن ستة آخرين لم توجه إليهم أي اتهامات.
ويأتي ذلك بينما يستعد سكان مانشستر لحضور حفلة موسيقية خيرية كبيرة الأحد تكريما لضحايا الاعتداء. وسيحيي الأمسية إلى جانب أريانا غراندي نجمة الحفلة في الصالة التي استهدفها الاعتداء، نجوم الموسيقى روبي وليامز وفرق “تيك ذات” و”بلاك آيد بيز” و”كولد بلاي” وكيتي بيري وجاستن بيبر وفاريل وليامز ومايلي سايرس.
وسيخصص ريع الحفلة لمساعدة أقرباء ضحايا هذا الهجوم.
وقال منظمو الحفلة إن الاشخاص الذين كانوا حاضرين في حفلة 22 ماي، يمكنهم الدخول إلى العرض مجانا.
وكان سلمان عبيدي البريطاني من أصل ليبي البالغ من العمر 22 عاما، فجر نفسه عند انتهاء حفل موسيقي للمغنية الأمريكية أريانا غراندي في 22 ماي، في اعتداء تبناه لاحقا تنظيم “الدولة الإسلامية”.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *