استدعاء بلاتير من جديد للتحقيق معه حول فضائح مونديال 2022

(وكالات)
استدعي الرئيس السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر إلى تحقيق فرنسي حول منح استضافة كاس العالم لكرة القدم إلى روسيا وقطر في عامي 2018 و2022، بحسب ما ذكر مصدر قريب من التحقيق مساء اليوم الخميس.
وتم الاستماع إلى بلاتر الذي أجبر على التخلي عن منصبه في 2015 بسبب فضيحة فساد كبرى ضربت المنظمة العالمية، كشاهد في سويسرا في 20 ابريل الجاري في إطار طلب مساعدة جزائية دولية للسلطات القضائية الفرنسية، بحسب ما أوضح المصدر مؤكدا ما ذكرته صحيفة “لوموند” الفرنسية.
وفتح المدعي العام المالي في 2016 تحقيقا أوليا بشأن “فساد خاص”، “مؤامرة” و”رشوة واستغلال نفوذ” حول مزاعم فساد في الاتحاد الدولي (فيفا) في ما يتعلق بكأسي العالم 2018 و2022 بحسب مصدر قضائي. وبدأت تحقيقات مشابهة في سويسرا والولايات المتحدة.
وكان منح قطر شرف استضافة مونديال 2022 في 2 دجنبر 2010 من قبل أعضاء اللجنة التنفيذية لفيفا أحد المسببات الرئيسة لاتخاذ الإجراءات.
وكانت محكمة التحكيم الرياضي ثبتت في دجنبر الماضي عقوبة إيقاف بلاتر عن اي نشاط رياضي ستة أعوام بسبب دفعة غير مبررة للرئيس السابق للاتحاد الأوروبي ميشال بلاتيني.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *