إيران تقاطع الحج بسبب الخلافات الدائمة مع المملكة السعودية

 

(وكالات)

ذكرت وسائل إعلام سعودية أن وفدا إيرانيا كان يزور المملكة السعودية لترتيب إجراءات مناسك الحج للمواطنين الإيرانيين هذا العام، غادر العاصمة الرياض دون التوقيع على اتفاق الحج، مشيرة إلى أنها المرة الثانية التي يفشل فيها الطرفان السعودي والإيراني في التوصل إلى اتفاق حول تحديد شروط الحج هذا العام.

وكانت العلاقات بين الرياض وطهران توترت منذ موسم الحج السنة الماضية، حيث قتل مئات من الحجاج الإيرانيين في تدافع بمنسك “منى” في الرابع والعشرين من سبتمبر 2015، وبعدها قطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية مع طهران بسبب اقتحام حشود للسفارة السعويدة في طهران في يناير كانون الثاني، بعد تنفيذ حكم الإعدام على رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر.

وكانت تلك الحادثة فتحت مجالا آخر للخلافات بين الدولتين المحافظتين في المنطقة، خاصة على مستوى الأزمة في سوريا واليمن، وصراعات أخرى في الشرق الأوسط.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية: “إن الوفد الإيراني عبر فجر الجمعة عن رغبته في المغادرة إلى إيران بدون التوقيع على محاضر الاتفاق.”

ونقلت وكالة “إيرانا” الإيرانية للأنباء تصريحات سعيد أوحدي، المسؤول الإيراني المكلف بترتيب شؤون الحج للحجاج الإيرانيين، قال فيها: “توجد إمكانية للتوصل إلى اتفاق قبل يوم الأحد ليلا.”

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *