إطلاق نار في كازينو في مانيلا تبناه تنظيم الدولة الاسلامية

إطلاق نار في كازينو في مانيلا تبناه تنظيم الدولة الاسلامية

(وكالات)
شهد فندق وكازينو في مانيلا إطلاق نار الجمعة (بالتوقيت المحلي) على ما أعلن مشغله، سرعان ما تبناه تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد.

وشوهد اناس يجرون خارجين من منتجع “ريزورتس وورلد مانيلا” في حين قالت الشركة المشغلة للمنتجع على حسابها في موقع تويتر ان المجمع “مطوق حاليا بعد معلومات عن اطلاق نيران من قبل رجال مجهولين”.

أضافت ان “الشرطة تتعاون بشكل وثيق مع الشرطة الوطنية الفيليبينية لضمان سلامة جميع الضيوف والموظفين”.

وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية تنفيذ عناصره الهجوم، بحسب مركز “سايت” الاميركي المتخصص بمتابعة المواقع الجهادية على الانترنت.

ولم تصل معلومات بعد عن سقوط قتلى أو جرحى.

واكدت الشرطة وجود معلومات عن اطلاق نار في المنتجع المقابل لإحدى محطات المسافرين الرئيسية في مطار الفيليبين الدولي.

ولم ترد معلومات فورا عن سقوط قتلى وجرحى.

وفرض الرئيس الفيليبيني رودريغو دوتيرتي الاحكام العرفية في الاسبوع الفائت منطقة مينداناو الجنوبية للقضاء على ما اعتبره تهديدا متناميا لانتشار تنظيم الدولة الاسلامية فيها.

واتى قراره بعد هجوم مسلحين على مدينة مراوي على بعد 800 كلم جنوبي مانيلا.

وما زالت قوى الامن تواجه المسلحين في مراوي، واسفرت المعارك عن مقتل 171 شخصا على الاقل.

واكد دوتيرتي في الاسبوع الفائت انه قد يضطر الى فرض الاحكام العرفية في سائر انحاء البلاد في حال اتساع التهديد الجهادي.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *