إصابات خلال اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومناهضين لقمة العشرين في هامبورغ

إصابات خلال اشتباكات عنيفة بين الشرطة ومناهضين لقمة العشرين في هامبورغ

 

 

(وكالات)

أصيب 76 شرطيا على الأقل بجروح خلال مواجهات مع متظاهرين معارضين لقمة مجموعة العشرين في هامبورغ بألمانيا، وذلك بعد خروج تظاهرة تحمل شعار “أهلا بكم في جهنم”.

 

هذا وتجمع المتظاهرون المناهضون للرأسمالية والعولمة تحت شعار “أهلا بكم في جهنم”، على بعد حوالي 3 كيلومترات من مقر انعقاد قمة العشرين.

 

وتحولت التظاهرة، التي شارك فيها حوالي 12 ألف شخص، إلى اشتباكات عنيفة مع إلقاء ناشطين مقنعين معادين للرأسمالية الحجارة والزجاجات باتجاه عناصر الشرطة، واستخدام الشرطة مدافع المياه والغاز المسيل للدموع لتفريق حوالي ألف متظاهر من اليسار المتشدد كانوا بين المتظاهرين.

 

وشوهد متظاهرون يحاولون مغادرة المكان، بينما تحدى البعض الآخر عربات مدافع المياه التي تحركت محاطة بعناصر شرطة مكافحة الشغب ووقفوا بوجهها.

 

وبحسب مصادر الشرطة، فقد تم إلغاء تظاهرة “أهلا بكم في جهنم” الرئيسية لكن الآلاف بقوا في الشارع مع حلول الليل، وانخرط متظاهرون في مناوشات صغيرة في الشوارع الخلفية لثاني أكبر مدينة ألمانية.

 

وبحسب وسائل إعلامية، يُتوقع أن يتظاهر مئة ألف شخص قبل وخلال قمة العشرين التي تبدأ اليوم في هامبورغ وتستمر ليومين ويشارك فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ.

 

وتم نشر 20 ألف شرطي في حالة استنفار مجهزين بالآليات المدرعة والطائرات المروحية وطائرات الدرون للمراقبة، وتم تحويل مخزن سابق يتسع لأربعمئة شخص إلى مركز احتجاز.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *