إجراءات خاصة بالمطارات المغربية لاستقبال المسافرين خلال فترة الذروة الصيفية

(و.م.ع)

قام المكتب الوطني للمطارات بتعبئة طاقاته البشرية واللوجستيكية بمختلف مطارات المملكة بتنسيق مع باقي الشركاء لتوفير أفضل الظروف لاستقبال المسافرين خلال فترة الذروة الصيفية.

وذكر بلاغ للمكتب، أنه بحلول فترة الذروة، التي تتسم بعودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج والاقبال على أداء مناسك عمرة رمضان، فضلا عن العطلة الصيفية، اتخاذ سلسلة من التدابير والاجراءات الناجعة التي من شأنها ضمان أمن وسلامة المسافرين، وذلك بتعاون مع مختلف المتدخلين في منظومة الاستقبال بالمطارات.

ومن بين التدابير المتخذة في هذا الصدد، أشار البلاغ إلى تعزيز الفرق المكلفة بالاستغلال المطاري بأعوان يحملون شارة تسهل التعرف عليهم، حيث تكمن مهمتهم في رعاية وتوجيه المسافرين وتزويدهم بما يحتاجونه من معلومات، خاصة في ما يتعلق بمواعيد الرحلات وبوابات الإركاب و التأخيرات المحتملة، فضلا عن العناية بالأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف أنه تم رفع عدد الموارد البشرية في نقط مراقبة جوازات السفر ومكاتب التسجيل لتيسير تدفق المسافرين وتقليص فترات الانتظار، فضلا عن تعزيز عناصر الوحدة الطبية للمستعجلات و تكثيف تواجدهم بمواقع المراقبة الصحية بالنقط الحدودية للمطارات، بالإضافة إلى الزيادة في عدد عربات نقل الامتعة وتطوير علامات التشوير بشكل يسهل توجيه المسافرين.

وفي ما يخص مكاتب الاستقبال والإرشاد، يضيف المصدر، فقد وكلت مهمة تدبيرها منذ شهر يونيو 2015 لشركة مختصة، تحت إشراف المكتب الوطني للمطارات، حيث يسهر أعوانها على توفير الظروف الملائمة لضمان راحة المسافرين من خلال إمدادهم بما يحتاجونه من معلومات.

ولتسهيل وتعزيز عمليات التواصل، يعمل المكتب الوطني للمطارات أيضا على توفير خدمة الإرشاد والإعلام عن بعد عبر موقعه الالكتروني (دوبلفي دوبلفي دوبلفي. أو إن دي أ. ما ” للاطلاع عن مختلف الخدمات المتاحة للمسافرين من محلات تجارية و مطاعم ومواعيد الرحلات، إلى جانب الخدمات التي يوفرها مركز الاتصال (081000224) على مدار الساعة بما في ذلك استقبال شكاوى المسافرين.

وذكر البلاغ أنه أصبح أيضا بإمكان المسافرين الاستفادة من خدمة “الويفي” خاصة بالمطارات الرئيسية من قبيل الدارالبيضاء ومراكش وطنجة ووجدة، ومن تطبيق “ماروك ايروبور” المخصص للهواتف الذكية والذي يمكن تحميل محتواه لمساعدة المسافر على إجراء تنقلاته بسهولة وفي ظروف مريحة. قام المكتب الوطني للمطارات بتعبئة طاقاته البشرية واللوجستيكية بمختلف مطارات المملكة بتنسيق مع باقي الشركاء لتوفير أفضل الظروف لاستقبال المسافرين خلال فترة الذروة الصيفية.

وذكر بلاغ للمكتب، أنه بحلول فترة الذروة، التي تتسم بعودة الجالية المغربية المقيمة بالخارج والاقبال على أداء مناسك عمرة رمضان، فضلا عن العطلة الصيفية، اتخاذ سلسلة من التدابير والاجراءات الناجعة التي من شأنها ضمان أمن وسلامة المسافرين، وذلك بتعاون مع مختلف المتدخلين في منظومة الاستقبال بالمطارات.

ومن بين التدابير المتخذة في هذا الصدد، أشار البلاغ إلى تعزيز الفرق المكلفة بالاستغلال المطاري بأعوان يحملون شارة تسهل التعرف عليهم، حيث تكمن مهمتهم في رعاية وتوجيه المسافرين وتزويدهم بما يحتاجونه من معلومات، خاصة في ما يتعلق بمواعيد الرحلات وبوابات الإركاب و التأخيرات المحتملة، فضلا عن العناية بالأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف أنه تم رفع عدد الموارد البشرية في نقط مراقبة جوازات السفر ومكاتب التسجيل لتيسير تدفق المسافرين وتقليص فترات الانتظار، فضلا عن تعزيز عناصر الوحدة الطبية للمستعجلات و تكثيف تواجدهم بمواقع المراقبة الصحية بالنقط الحدودية للمطارات، بالإضافة إلى الزيادة في عدد عربات نقل الامتعة وتطوير علامات التشوير بشكل يسهل توجيه المسافرين.

وفي ما يخص مكاتب الاستقبال والإرشاد، يضيف المصدر، فقد وكلت مهمة تدبيرها منذ شهر يونيو 2015 لشركة مختصة، تحت إشراف المكتب الوطني للمطارات، حيث يسهر أعوانها على توفير الظروف الملائمة لضمان راحة المسافرين من خلال إمدادهم بما يحتاجونه من معلومات.

ولتسهيل وتعزيز عمليات التواصل، يعمل المكتب الوطني للمطارات أيضا على توفير خدمة الإرشاد والإعلام عن بعد عبر موقعه الالكتروني (دوبلفي دوبلفي دوبلفي. أو إن دي أ. ما ” للاطلاع عن مختلف الخدمات المتاحة للمسافرين من محلات تجارية و مطاعم ومواعيد الرحلات، إلى جانب الخدمات التي يوفرها مركز الاتصال (081000224) على مدار الساعة بما في ذلك استقبال شكاوى المسافرين.

وذكر البلاغ أنه أصبح أيضا بإمكان المسافرين الاستفادة من خدمة “الويفي” خاصة بالمطارات الرئيسية من قبيل الدارالبيضاء ومراكش وطنجة ووجدة، ومن تطبيق “ماروك ايروبور” المخصص للهواتف الذكية والذي يمكن تحميل محتواه لمساعدة المسافر على إجراء تنقلاته بسهولة وفي ظروف مريحة.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *