إتلاف أزيد من 47 طنا من المواد الفاسدة كانت موجهة للاستهلاك بالرباط

(و.م.ع)

تمكنت المديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية لجهة الرباط سلا، القنيطرة، في إطار المراقبة الدائمة والمشددة للمواد الأكثر استهلاكا واستعدادا لشهر رمضان المبارك، من حجز وإتلاف 47 طنا و483 كلغ من المواد الغذائية الفاسدة أو المنتهية الصلاحية.

وأوضح بلاغ للمديرية الجهوية أن عمليات الحجز توزعت بين 17 ألف و372 كلغ من اللحوم الحمراء، و6458 كلغ من اللحوم البيضاء، و1607 كلغ من مشتقات اللحوم، و3225 كلغ من منتجات الحليب، و560 كلغ من الأسماك ومنتجات الصيد، و390 كلغ من الدقيق ومشتقاته، و330 وحدة من بيض الاستهلاك ، 5229 لترا من المشروبات والعصير، و3677 كلغ من البسكويت و851 كلغ من التوابل المطحونة وغيرها من المواد الغذائية الموجهة للاستهلاك.

وأضاف البلاغ أن مصالح المراقبة التابعة للمديرية الجهوية للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بجهة الرباط، سلا، القنيطرة، قد عززت خلال شهر شعبان واستعدادا لشهر رمضان، من خلال المراقبة الدائمة واللجان الإقليمية المشتركة، من المراقبة الصحية للمنتجات الغذائية حيث أسفرت عمليات المراقبة المنجزة خلال هذه الفترة عن 1177 زيارة ميدانية للمراقبة تم خلالها مراقبة 3563 نقطة للبيع، وكذا وحدات تصنيع ومعالجة المواد الغذائية، بالإضافة إلى المطاعم الجماعية

وأسفرت عمليات المراقبة، المنجزة خلال هذه الفترة، والبالغ عددها 4418 عملية، عن أخذ 179 عينة من المواد الغذائية بهدف القيام بالتحاليل المخبرية، وتحرير أربعة محاضر مخالفات، وإنجاز4219 عملية تحسيسية في مجال الإنتاج وتحويل وتخزين ونقل المواد الغذائية وعنونتها وشروط نظافة وتهيئتها.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *