أشغال على قدم وساق للرفع من الطاقة الاستيعابية لمطار الدار البيضاء

أشغال على قدم وساق للرفع من الطاقة الاستيعابية لمطار الدار البيضاء

قال عزيز الرباح، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، إن توسعة واعادة تهيئة المحطة الجوية رقم 1 المرتقب تدشينها مع متم السنة الجارية، سترفع من الطاقة الاستيعابية لمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء حتى تستجيب للتطور الكبير الحاصل على مستوى حركات النقل الجوي والتي تقدر بنحو 18 مليون مسافر بمختلف مطارات المملكة، منها نحو 8 ملايين مسافر بالدار البيضاء.

وأضاف رباح، في تصريح للصحافة خلال زيارة تفقدية لمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء للوقوف على آخر التطورات التي عرفتها أشغال مشروع توسعة وإعادة تهيئة هذه المحطة الجوية، أن القدرة الاستيعابية للمحطة لا تتجاوز حتى الآن سبعة مليون مسافر بمطار محمد الخامس الدولي للدار البيضاء، الذي يشكل معبرا أساسيا بالنسبة للمسافرين على الصعيدين الافريقي والدولي.

وأشار إلى أن هذه التوسعة لا تقتصر على المساحة فحسب بل أيضا تهم الاستجابة لجملة من التطورات في جودة الخدمات التجارية وأمن وسلامة المسافرين، وذلك من خلال الاستعمال للتكنولوجيا المتقدمة في كافة المراحل بما في ذلك المراقبة ومعالجة البضائع الى جانب الاستقبال لأنواع متعددة من الطائرات خاصة الكبرى منها.

 

 

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *